الدمنهورى

اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم خالص تحياتى لك بقضاء وقت ممتع
مع تحيات ادارة الموقع م/ احمد على الدمنهورى

معهد فنى صحى - التكليف - الحجناية - مشاريع التخرج - الاغانى


    فتح وحماس يتفقان على المصالحة بالقاهرة

    شاطر
    avatar
    mmh20088@yahoo.com
    المدير
    المدير

    ذكر عدد المساهمات : 170
    نقاط : 100116
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 27/02/2010
    العمر : 26
    الموقع : الاسكندرية

    بطاقة الشخصية
    الدمنهورى: 25
    المنتدى:
    20/20  (20/20)
    الالعاب:

    فتح وحماس يتفقان على المصالحة بالقاهرة

    مُساهمة من طرف mmh20088@yahoo.com في الخميس أبريل 28, 2011 10:55 am

    [center]

    غزة وكالات الانباء:
    وسط ترحيب أمريكي ـ فلسطيني ورفض إسرائيلي، نجحت "مصر الثورة" مساء أمس في الحصول علي توقيع حركتي التحرير الوطني فتح والمقاومة الإسلامية (حماس) بالأحرف الأولي علي اتفاق المصالحة مما يمهد الطريق الي توحيد الصف الفلسطيني وانهاء الانقسام بين قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة المستمر منذ 14 يونيه 2007.
    وأعلن موسي أبومرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحماس أن مصر ستوجه الدعوة نهاية الأسبوع المقبل الي الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبومازن) وقادة الفصائل الفلسطينية للتوقيع النهائي علي اتفاق المصالحة الذي تم أمس بين فتح وحماس برعاية مصرية.
    جاء ذلك في مؤتمر صحفي مساء أمس بالقاهرة حضره عزام الأحمد رئيس وفد فتح الموجود حاليا في مصر.
    في غضون ذلك رحب إسماعيل هنية رئيس حكومة حماس المقالة في غزة وجميع الفصائل الفلسطينية بالجهود المصرية التي نجحت في تقريب وجهات النظر بين الفصيلين الفلسطينيين وأسفرت أمس عن اتفاق للمصالحة في القاهرة.
    ودعت د. حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيسة دائرة الثقافة والإعلام بالمنظمة جميع الأطراف الفلسطينية الي اتخاذ اجراءات عملية لترسيخ مبدأ المصالحة والتعاون في اطار ديمقراطي حقيقي وتغليب المصلحة الوطنية والتحلي بالمسئولية.
    علي صعيد ردود الأفعال الدولية، أعرب البيت الأبيض أمس عن تأييد الولايات المتحدة للمصالحة الفلسطينية التي تم التوصل اليها بين فتح وحماس برعاية مصرية.
    وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي تومي فيتور إن البيت الأبيض يسعي للحصول علي المزيد من المعلومات بشأن الاتفاق الذي يقضي بتشكيل حكومة فلسطينية مؤقتة بين فتح وحماس.
    من جانبه أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مساء أمس رفضه لاتفاق المصالحة وقال في بيان صحفي: يجب علي السلطة الفلسطينية إن تختار بين السلام مع إسرائيل وبين السلام مع حماس حيث لا يمكن الحصول علي السلام مع الطرفين لأن حماس تسعي الي القضاء علي إسرائيل وهي تقول ذلك علي الملأ علي حد زعمه. وفي رد فوري، أكد نبيل أبوردينة الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية إن الاتفاق بين فتح وحماس شأن داخلي لا علاقة لإسرائيل به وليست طرفا فيه.
    - أعلنت حركتا فتح وحماس الفلسطينيتان أمس أنهما تغلبتا علي خلافاتهما مما يمهد الطريق أمام تشكيل حكومة وحدة وطنية مؤقتة وتحديد تاريخ لإجراء انتخابات عامة.
    وجرت صياغة الاتفاق في مصر. وفاجأ كثيرا من المسئولين بسبب الخلافات العميقة بين الحركتين حول حل النزاع الممتد لأجيال مع إسرائيل. وتوصل الجانبان إلي الاتفاق بعد سلسلة من الاجتماعات السرية بحسب المصادر الفلسطينية لكن وفديهما وصلا إلي القاهرة أمس الأول.
    وقال طاهر النونو المتحدث باسم حكومة حماس في غزة إن الجانبين وقعا الاتفاق بالأحرف الأولي وإنه تم تجاوز جميع نقاط الخلاف.
    وأضاف أن القاهرة ستوجه قريبا الدعوة للجانبين لحفل توقيع. وكانت مصر التي ترعي المفاوضات بين الفصيلين هي أول من أعلن عن الاتفاق.
    وقالت في بيان إن الاتفاق توصل إليه وفد حماس برئاسة موسي أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي للحركة ووفد فتح برئاسة عضو اللجنة المركزية للحركة عزام الأحمد.
    وجاء في البيان "أسفر اللقاء الذي جمع حركتي حماس وفتح في القاهرة أمس عن تفاهمات كاملة حول كافة النقاط محل البحث بما في ذلك تشكيل حكومة انتقالية ذات مهام محددة وتحديد موعد الانتخابات."
    وأضاف البيان أن التوصل إلي الاتفاق "يتيح الفرصة أمام مصر للدعوة لعقد لقاء شامل يضم كافة التنظيمات والقوي والفصائل الفلسطينية للتوقيع علي اتفاقية الوفاق الوطني الفلسطيني في القاهرة خلال الأيام القليلة القادمة.
    وقال مصدر في حماس لرويترز بعد الجلسة إن الجانبين
    "توصلا إلي صيغ توافقية علي الملفات المعلقة من المفاوضات التي أجريت في السابق في القاهرة."
    وأضاف "هذه الملفات هي ملف تشكيل منظمة التحرير الفلسطينية وملف الانتخابات الرئاسية والتشريعية وملف تشكيل الأجهزة الأمنية." وقال إن من المتوقع توقيع الاتفاق الجديد في القاهرة خلال أيام.
    في غضون ذلك قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس لا يمكنه أن يأمل بإبرام اتفاق للسلام مع إسرائيل إذا مضي قدما في اتفاق المصالحة مع حركة حماس.
    وقال نتنياهو بعد إعلان حماس وفتح أنهما تجاوزتا خلافاتهما "علي السلطة الفلسطينية أن تختار إما السلام مع إسرائيل أو السلام مع حماس. ليس من الممكن قيام سلام مع الإثنين. حماس تسعي لتدمير إسرائيل وتطلق صواريخ علي مدننا. علي أطفالنا".
    كما أصدر نتنياهو تعليمات واضحة إلي الجيش الإسرائيلي والجهات الأمنية الآخري باستمرار الاستعدادات المطلوبة لضمان ضبط الحصار البحري علي قطاع غزة.
    وجاءت تصريحات نتنياهو خلال اجتماع اللجنة الوزارية السباعية أمس والذي عقد لأول مرة لمناقشة قضية الحملة البحرية القادمة لفك الحصار عن قطاع غزة (أسطول الحرية 2).
    وذكرت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية أن نتنياهو أصدر تعليمات أيضا لوزارة الخارجية باستمرار الجهود الدبلوماسية من أجل وقف الاسطول.
    وأشارت إلي أن الحكومة الإسرائيلية لم توضح بعد إذا كانت ستتصرف مع الحملة القادمة كما تصرفت مع سابقتها
    (أسطول الحرية 1) وتقوم بوقفها بالقوة.



      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 24, 2017 2:48 am